• E
  • جناح رابطة الخريجين بمعرض الشارقة الدولي للكتاب

    المزيد
  • برنامج الإبتعاث الخارجي

    المزيد
  • حفل رابطة الخريجين السنوي ٢٠١٨

    المزيد
  • رابطة خريجي جامعة الشارقة

    المزيد

نظمته رابطة الخريجين بجامعة الشارقة الملتقى السنوي الأول بعنوان "بكم ومعكم نكمل العطاء"

نظمت رابطة الخريجين بجامعة الشارقة الملتقى السنوي الأول تحت عنوان " بكم ومعكم نكمل العطاء". حضره الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون المجتمع، والدكتور عبدالله سالم بن حموده الكتبي رئيس رابطة خريجي جامعة الشارقة. وعدد من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام الأكاديمية ومديرو المعاهد والمراكز والإدارات بالجامعة وأعضاء اللجنة التنفيذية لرابطة الخريجين الدورة الرابعة.DSC_5847.JPG

استهل مدير الجامعة اللقاء بكلمة رحب فيها بالحضور من أعضاء رابطة الخريجين وأبدى سعادته بهذه الكوكبة من أبناء الجامعة الذين أتموا حياتهم الجامعية كطلاب بجامعة الشارقة، ثم عادوا إليها من خلال الرابطة وهم يشغلون العديد من المناصب والمراكز الوظيفية في مختلف الدوائر والجهات الحكومية والشركات في داخل الدولة وخارجها. وذلك طبقاً لرؤية مؤسسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة " حفظه الله تعالى ورعاه" بأن الجامعة تُعد مشروع وطني قومي تنموي يتميز الخريج منها بأنه باحث ومهني وقيادي، ومحصن بالثقافة والعلم والأخلاق.

كما أشار مدير الجامعة إلى أن عدد الخريجين تجاوز حتى هذا العام 27 ألف خريج، داعياً أعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة بضرورة تكثيف جهودها للتواصل مع أكبر عدد من هؤلاء الخريجين للانضمام إلى الرابطة والاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجامعة لهم، وذلك طبقاً لما هو متبع في معظم الجامعات العالمية والتي يتولى الخريجون منها إنشاء العديد من المشروعات والأعمال بالتعاون مع جامعاتهم والتي تعتبر مصدراً مهماً من مصادر الدخل للجامعات.

وأكد الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي على المكانة الأكاديمية المرموقة التي أصبحت تحتلها جامعة الشارقة محلياً أو إقليمياً طبقاً لأحدث التقارير والتصنيفات العالمية ومنها " كيو إس QS " أو التايمز. مشيرا إلى أن لدى الجامعة الآن أكبر عدد من برامج الدراسات العليا التي تلبي احتياجات اسواق العمل، وأن إدارة الجامعة تعمل حالياً على إعداد خطتها الاستراتيجية الخمسية المقبلة، والتي من خلالها سوف تواكب الجامعة أحدث التقنيات العالمية في مجال التعليم والتعلم.

وفي نهاية كلمته أكد مدير الجامعة على ضرورة سعي أعضاء الرابطة إلى تكوين شراكات واتفاقيات تعاون بين المؤسسات والهيئات في الدولة حيث تسعى الجامعة لخدمة المجتمع المحلي من خلال البحث العلمي والخبرات الأكاديمية والعلمية لأعضاء الهيئة التدريسية بها. 

وفي كلمته رحب الدكتور صلاح طاهر بالحضور مؤكداً على أن الهدف من هذا الملتقى التواصل ما بين الرابطة وإدارة الجامعة، من منطلق الحرص على تقديم أفضل الخدمات والمساعدة الممكنة لكافة الأعضاء، وفتح الباب لتبادل الأفكار والرؤى حول أفضل وسيلة للتعاون. حيث أصبحنا الأن نعتمد على خريج الجامعة في فتح العديد من آفاق التعاون مع هيئات ومؤسسات المجتمع المحلي.

من جانبه قدم الدكتور عبد الله الكتبي رئيس الرابطة، عرضاً توضيحياً عن الرابطة وأنشطتها المختلفة وكذلك التعريف بأعضاء اللجنة التنفيذية ومهامهم المختلفة. وأشار إلى الجهود التي تبذلها رابطة الخريجين بجامعة الشارقة لخدمة خريجي الجامعة، حيث يتم وبشكل مستمر عقد اللقاءات والاجتماعات والشراكات مع ممثلي الهيئات الحكومية والخاصة لدراسة احتياجاتهم من الوظائف وتلبيتها من خريجي الجامعة، حيث أسفرت تلك الجهود مؤخراً عن توفير 1300 وظيفة من مختلف الدرجات الإدارية سوف يتم تخصيص معظمهم لخريجي جامعة الشارقة. كما أن هناك العديد من الانطلاقات والانجازات سوف يعلن عنها لاحقاً.

تلى ذلك الحلقة النقاشية التي شارك بها عمداء الكليات ومديرو المراكز والإدارات حيث جرى تبادل الرؤى وتقديم الاقتراحات وعرض الخدمات التي يمكن لكل كلية ومركز بالجامعة تقديمها لرابطة الخريجين بما يساعدها في تحقيق هدفها المنشود.



» العودة إلى قائمة الأخبار